إطلاق اسماء معتقلي حراك الريف على شوارع وأزقة بالمدن الهولندية

أُقدم نشطاء على مبادرة اطلاق اسماء معتقلي حراك الريف على بعض الازقة في بعض المدن الهولندية للفت الانتباه الى معاناة المعتقلين داخل السجون.

وأطلقت المبادرة النائبة البرلمانية عن حزب العمل كاتي بيري، حيث دعت النشطاء الى تثبيت اسماء معتقلي حراك الريف على حيطان الازقة والشوارع تعبيرا عن التضامن معهم، وللفت الانتباه إلى ملفهم، وعدم تركه للنسيان.

وظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي من مدينة “ألمير” الهولندية تحمل أسماء ناصر الزفزافي ومحمد جلول وربيع الابلق. و صرح “حسن بويطوي” أحد نشطاء المبادرة وعضو المجلس البلدي لمدينة “ألمير” لأنوال بريس: “أنه يُنتظر أن تعمّ هذه المبادرة مجموعة من المدن الهولندية بعد أن لقيت استحسان النشطاء” ولفت حسن الانتباه إلى أن هذه المبادرة تعتبر شكلا نضاليا رمزيا من أجل المعتقلين، نتوخى منهم التواصل مع الرأي العام الهولندي، وتحسيسه بمعاناة اخواننا في السجون بالمغرب.

صحفي “كواترو” يدافع عن تحقيقه المنجز بطنجة بخصوص “إسكوبار المغرب” ويعتبر الوقوف على الحقيقة غير المريحة هي المولدة لردود الفعل

الحركة النضالية بالمغرب بين التنظيمات النقابية والتنسيقيات الفئوية موضوع ندوة بمقر الكونفدرالية بطنجة