إسبانيا.. شيوعي وعالم السوسيولوجيا و ثلاث نائبات الرئيس في الحكومة اليسارية

يستعد رئيس الحكومة الإئتلافية “بيدرو سانشيز” الإعلان عن تشكيلة حكومته اليسارية الأحد المقبل بعد مخاض عسير تُوج بانتخابه في البرلمان الثلاثاء الماضي بأغلبية نسبية بعد حصوله على 167 صوت مقابل 165 لليمين وإمتناع بعض الأحزاب القومية التي مهدت له الطريق نحو قصر مونكلوا.

وبدأ الإعلان عن أهم ملامح التشكيلة الحكومية التي تقود البلاد لأربع سنوات، وأهمها تواجد الشيوعي “ألبرتو غارثون” في الحكومة بحقيبة الإستهلاك عن حزب “اليسار الموحد” القادم من “الحزب الشيوعي الإسباني” والمنحدر من مالقا جنوب إسبانيا، و عالم السوسيولوجيا الكطلاني “مانويل كاستلز كوزير للجامعات، ولأول مرة سيكون لرئيس الحكومة ثلاث نائبات إلى جانب زعيم “بوديموس” كنائب للقطب الإجتماعي، إذ لأول مرة يعين رئيس الحكومة الإسبانية ثلاث من النساء كنائبات له.

ومن مفاجأت الحكومة تعيين “أرنشا عونزاليس أيا” وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون مساعدة الأمبن العام للأمم المتحدة و المديرية التنفيذية لمركز التجارة الدولي.

ملامح البرنامج الحكومي

أزمة كطالونيا هو أول ملف على طاولة الحكومة الجديدة، إذ يتعين عليها تنفيذ الإتفاق المبرم ما بين الحزب العمالي الإشتراكي واليسار الجمهوري الكطلاني وأهمه إستئناف الحوار السياسي بين الحكومة المركزية والمحلية وإحداث لجنة للتفاوض وأجرأة الحوار مباشرة بعد أسبوعين على تنصيب الحكومة.

ويسعى التحالف أن تكون الحكومة “مرجعا لحماية الحقوق الإجتماعية في أوروبا” إذ حسب البرنامج الحكومي ينتظر أن تبدأ السلطة التنفيذية في إلغاء قانون إصلاح العمل الذي سنه “راخوي” سنة 2012 بشكل جزئي لاستعادة بعض الحقوق التي جرد منها العمال ( منع الطرد أثناء الإحازة المرضية) وتحديث المعاشات التقاعدية بموجب مؤشر أسعار المستهلك بشكل دائم ورفع الضرائب على الدخول المرتفعة والشركات الكبرى. كما سيتم اتخاذ قرارات لتعزيز النمو وإيجاد فرص عمل جيدة ورفع الحد الأدنى للأجور بشكل تدريجي بنسبة 60 ٪؜ خلال السنوات الأربع المقبلة، بالإضافة إلى اتخاذ تدابير للتوفيق بين العمل والحياة الأسرية والشخصية. إلى جانب ذلك يتم اتخاذ التدابير للحد من “الزيادات التعسفية” في إيجارات المنازل ومنح الصلاحيات للبلديات في تدبير الملف، ووضع خطة وطنية لمكافحة الفساد، وإصلاح الكهرباء، والطاقة، وتدابير جديدة في مجال الاعتداء الجنسي، والمساواة بين الجنسين.

و ينتظر أن يتم رفع الاستثمار في مجال التعليم والمنح الدراسية وصولا إلى 5٪؜ من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2025 إلى جانب وضع برامج لمكافحة الفشل المدرسي. ومن القرارات التي ستتخذها الحكومة وضع تدابير لمكافحة تغير المناخ والحد من انبعاث الغاز ودعم سوق الطاقات المتجددة.

في شؤون الهجرة

يتضمن الإتفاق فصلًا مخصصًا لسياسات الهجرة مع إيلاء اهتمام خاص لنظام الحماية الدولي وقانون اللجوء. وحسب وثيقة الإتفاق يلتزم التحالف بسياسة تحكمها “العدالة والتضامن” في مجال الهجرة مع التزام صريح بـ “التعبير عن طرق قانونية وآمنة تحترم حقوق الإنسان وتضمن حريات ومبادئ الاتحاد” الأوروبي لجميع الناس “. كما يتضمن الاتفاق إنشاء صندوق حكومي للهجرة وتعاون الدولة مع الحكومات المحلية والبلديات في شؤون الهجرة. وخصص الاتفاق فصل لسياسات الهجرة مع ذكر الحاجة إلى مراجعة قانون اللجوء ونظام الحماية الدولي (النقطة الرابعة من الفصل 11 من وثيقة الإتفاق)، خاصة ” تعديل نظام الاستقبال الوطني و إدراج المتقدمين للحماية الدولية ، وتكييفها مع اللوائح الأوروبية والواقع الجديد للبلد لجعلها أكثر كفاءة وداعمة “. ومن التغييرات التي ستشمل قانون اللجوء جعله يتكيف مع التحديات الجديدة للتنقل العالمي ويراعي الحقائق الاجتماعية الجديدة”. تلتزم وثيقة الإتفاق أيضا ب “الأهتمام بالمهاجرين الذين يتوافدون على البلاد في حالات الضعف الشديد ، مما يحسن التنسيق بين جميع الجهات الفاعلة المشاركة في الرعاية الإنسانية وفي تحديد مواطن الضعف ، لا سيما النساء ضحايا الاتجار والقاصرين “. وذلك دائما وفقًا للمبادئ التوجيهية المنصوص عليها في الميثاق العالمي للهجرة (اتفاقيات مراكش) والاتفاق العالمي للأمم المتحدة بشأن اللاجئين ، “مع إيلاء اهتمام خاص للتنمية المستدامة لبلدان المنشأ والعبور لتسهيل الهجرة قانوني وآمن “.

وهؤلاء هم أعضاء الحكومة المعلن عن أسمائهم لحدود الآن:

  • بيدرو سانشيز: رئيس الخكومة
  • كارمن كالفو: وزارة الرئاسة العلاقات مع المحاكم والذاكرة الديمقراطية.
  • بابلو إغليسياس: نائب رئيس الحقوق الاجتماعية وجدول أعمال 2030
  • نادية كالفينو: نائبة رئيس الشؤون الاقتصادية والتحول الرقمي
  • تيريزا ريبيرا: نائب الرئيس للتحول البيئي والتحدي الديمغرافي
  • أرانشا غونزاليس لايا: وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون
  • ماريا خيسوس مونتيرو: وزيرة المالية والمتحدثة باسم الحكومة
  • يولاندا دياز: وزيرة العمل
  • رييس ماروتو: وزير الصناعة
  • البرتو غارسون: وزير الإستهلاك
  • فرناندو غراندي مارلاسكا: وزير الداخلية
  • خوسيه لويس أبالوس:وزير النقل والتنقل
  • إيزابيل سيلا: وزير التعليم
  • إيرين مونتيرو: وزيرة المساواة
  • بيدرو دوكي: وزير العلوم
  • مانويل كاستيلز: وزير الجامعات
  • أنشا كونزاليس لايا :وزيرة الشؤون الخارحية والاتحاد الأوروبي والتعاون
  • ألبرتو غارثون وزير الإستهلاك
  • سلفادور إيلا : وزير الصحة
  • خوسيه لويس إسكريفا: وزارة الضمان الاجتماعي والشمول والهجرة
  • مارغريتا روبليس: وزيرة الدفاع

ندوة حقوقية بإمزورن.. خيار اضراب معتقلينا عن الطعام بمثابة إدانة صريحة لصمتنا الجماعي !

التنسيق النقابي للصحة بطنجة يحذر من اوضاع القطاع ويتوعد باشكال احتجاجية تصعيدية