“ازرفان” تتهم السلطات المغربية بالتضيق عليها

إتهمت المنظمة الحقوقية الأمازيغية “منظمة إزرفان “السلطات المغربية بترهيب واستفزاز مناضلها والتضييق وملاحقتهم إلى مقر عملهم و دارستهم والاتصال بدويهم ونسخ بطائقهم الوطنية ،وعازت دالك إلى التحركات الأخيرة التي قامت بها فما يخص التحديد الملك الغابوي بمنطقة سوس ونواحها وكدا بعثها لرسالة في سابقة هي الأولى من نوعها إلى الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” إلى جانب تنسيقية المجتمع المدني بجهة سوس ماسة درعة وكلميم سمارة تشكو فيه للأمم المتحدة سياسة الدولة المغربية الرامية إلى ما وصفته تجريد السكان الأصلين من أراضيهم وثرواتهم الطبيعة

يحدث هذا في الوقت الذي يتم فيه التهليل لانتخاب المغرب في عضوية المجلس ألأممي لحقوق الإنسان .يقول بيان صادر عن المكتب الوطني لإزرفان توصلت جريدة “أنوال بريس” بنسخة منــه وشجبت المنظمة الحقوقية ما وصفته بالسلوكيات الدنيئة واللأخلاقية التي تمارس في حق المناضلين الشرفاء بغية ثنيهم عن المطالبة بحقوقهم المشروعة كما حملت السلطات المغربية مسؤولية أي مكروه يتعرض له أي نشيط نشطاء إزرفان .

وطلبت المنظمة الأمازيغية عبر البيان المذكور السلطات المغربية بالكف عن حرمان الأمازيغ من تأسيس إطاراتهم الحقوقية والسياسية التي تضمنها لهم المواثيق الدولية كباقي أمثالهم من الشعوب الأصلية في العالم ودعت المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية إلى مساندتها في نضالها ضد سياسة الحكرة والعنصرية أي كان مصدرها على حد تعبير البيان كما أكدت عزمها تنظيم وقفة احتجاجية سلمية أمام مجلس حقوق الإنسان بالرباط في تاريخ ستعلنه لاحقا .

وفي هدا السياق صرح الحسين الدرهم عضو المكتب الوطني لمنظمة إزرفان “لجريدة أنوال بريس”قائلا ما يتعرض له شباب منظمة إزرفان اليوم من مضايقات واستفزازات يؤكد بالملموس أن ألأجهزة الأمنية بهذا البلاد مازالت تعيش وكأنها في العصر الحجري وأضاف على متني نفس التصريح الشعارات الرنانة والجميلة التي يحاول النظام أن يزين بها وجهه كل مرة ما هي إلا مكياج يتستر وراءه وجه أخر يعشق التخلف ويرفض التغير كما له دلالات أخرى أن حقوق الشعب الامازيغي مازلت بعيد المنال وتستوجب تضحية أكثر مناضلون أكدوا أنهم ماضون في نضالهم الرجولي المستقل بعيدا من مظلة المخزن وأن هذا لن يزيدهم إلى إيمان بأنهم على طريق الصحيح على حد تعبير المتحدت

تجدر الإشارة الى أن منظمة إزرفان بتنسيق مع تنسيقات جمعية المجتمع المدني بجهة سوس بعتث قبل أيام رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة تطالبه فيها بضرورة التدخل العاجل لدى السلطات المغربية من أجل وقف سياسة نزع الأرضي من ملاكها الأصلين وإستنزاف ترواتهم ووقف سياسة إفراغ الخنازير البرية في ممتلكات ومزارع الساكنة المحلية ،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.