إخوان المغرب يتبرؤون من “انقلاب الإعلام الرسمي” على نظام الحكم في مصر

نفى مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية ، أن يكون حزب العدالة والتنمية المنتمي إليه وراء التحول المفاجئ من نظام الحكم في مصر من خلال وصفه ب”الانقلابي، في التقارير التي بثتها القنواة الرسمية.
وفي رده خلال الجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب على سؤال للفريق الاشتراكي حول التحول المفاجئ من نظام الحكم في مصر، أكد الخلفي أنه لا يتدخل في توجيه الخط التحريري، مضيفا أن الاعلام العمومي لا يرتبط بحزب سياسي معين، وإنما يعكس التعددية على حد تعبيره.
وقالت رشيدة بنمسعود عن الفريق انفسه في سؤالها، “أن التحول في الموقف من الوضع الاقتصادي بمصر يعتبر محاولة من طرف الحزب الذي يقود الحكومة في افتعال التوتر الإعلامي بين مصر والمغرب”، لكن جواب وزير الاتصال لم يخض في تفاصيل أسباب الازمة بين مصر والمغرب، مكتفيا بتبرأة ذمة حزبة مما وقع.
وكانت المعارضة بأحزابها الأربعة استنكرت خلال اجتماع لها ليلة أمس الاثنين صمت الحكومة تجاه الرأي العام الوطني في تعاطيها مع الأزمة المغربية المصرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.