إختتام مهرجان مرتيل الدولي للسينما بتتويج السينما المكسيكية

إختتمت  أول أمس السبت الدورة 14 لمهرجان مرتيل الدولي للسينما المغربية والإيبيرو-أمريكية بتتويج الفيلم المكسيسكي “رامونا” لمخرجته جيوفانا رودريكيز زاكارياس الذي فاز بالجائزة الكبرى للمهرجان.

المهرجان الذي ينظمه نادي مرتيل للسينما والثقافة  كل سنة حملت دورة هاته السنة اسم الناقد السينمائي والصحافي المصري أشرف بيومي ؛ الذي كان قد توفي بمرتيل أثناء مشاركته في المهرجان .

مهرجان مرتيل  كرم في حفله الافتتاحي كل من المخرج الفلسطيني مشيل خليفي والممثل المغربي محمد بكر ؛ وإشتملت فقرات الدورة بالإضافة إلى مسابقتين رسميتين، واحدة خاصة بالفيلم القصير وترأس لجنة تحكيمها المخرج المغربي لحسن زينون، وأخرى خاصة بمسابقة الفيلم الوثائقي، إضافة إلى ندوة حول موضوع السينما بشراكة مع مجموعة الأبحاث في السينما والسمعي البصري التابعة لكلية الآداب والعلوم الإنسانية عبد المالك السعدي بمرتيل ؛ على عروض سينمائية في الهواء الطلق للعموم ولتلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية، على لقاءات مفتوحة داخل المؤسسات التعليمية مع مجموعة من الأسماء السينمائية.

المهرجان اختتم بتكريم  المخرج الميكسيكي فرانسيسكو طابوادا.

* الصورة من دورة سابقة للمهرجان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.