إحتمال إصابة طالب بالإيبولا بأكادير

يسود حالة من الهلع والترقب بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير، بعد نقل طالب من غينيا كوناكري وضع تحت عزل صحي بالمستشفى، بعدما ضهرت عليه أعراض ارتفاع شديد للحمى مصحوبا بإسهال حاد، دفع للشك في أن تكون لهذه الأعراض علاقة ب” إيبولا “.
وقد تم وضع احتياطات وقائية مشددة من قبل كل من وزارة الصحة والوقاية المدنية وسلطات الأمن على مكان الطالب الغيني، الذي كان يدرس بأحد المدارس العتيقة، ودخل عبر مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء .
وقد تم ضرب حالة من السرية على الحالة المشتبه إصابتها بفيروس” إيبولا “، في انتظار ما ستكشفه عنه التحليلات والفحوصات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.