إئتلاف شباب تمسمان يحتجون ضد الإقصاء والعزلة ويتوعدون بالتصعيد

احتج العشرات من ساكنة قبيلة تمسمان التابعة ترابيا لإقليم الدريوش يوم الجمعة 27 فبراير الماضي أمام مقر الجماعة للمطالبة برفع التهميش والعزلة عن المنطقة.

وصرح أحد أعضاء إئتلاف شباب تمسمان الداعي لوقفة الإحتجاجية أن الشكل النضالي جاء كاستمرارهم للخطوات النضالية التي تخوضها الساكنة من أجل ايصال صوتها للمسؤولين ونبيههم وحثهم على التخل العاجل من أجل رفع الحيف وفك العزلة عن المنطقة، ومن بين المطالب المستعجلة للساكنة حسب ذات المصدر إحداث مركز صحي مجهز، وبناء دار للشباب وتشييد قنطرة واد أمقران وفك العزلة عن باقي المداشر بفتح المسالك الطرقية وتجهيزها، كما طالب المحتجون في ذات الوقفة من المجلس الأعلى للحسابات إيفاد لجنة للتحقيق في ميزانية الجماعة.

وعن رد فعل المسؤولين يقول الناشط في صفوف إئتلاف شباب تمسمان أن احتجاجاتهم المستمرة لم تلقى لحد الآن اي تعامل ايجابي من السلطات والتي من شأنها التخفيف من حدة التوتر التي تعرفها المنطقة، وحذر المسؤولين من نهج ما أسماه “سياسة الآذان الصماء والتهرب من المسؤولية” مؤكدا تشبثهم بخيار الإحتجاج حتى تحقيق مطالبهم العادلة.

11015312_402768939895662_372903279_n

11022982_402769033228986_395441015_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.