أمينة بن الشيخ في حوار مع “أنوال بريس”. مستقبل الأمازيغية بالمغرب في خطر. والإعلام الأمازيغي في آخر سلم اهتمام وزارة الاتصال

في حوار مع جريدة أنوال بريس قالت الإعلامية الأمازيغية والناشطة الحقوقية أمينة بن الشيخ بأن الأمازيغية ما بعد دستور 2011 تعرف تراجعاً كبيراً وغير مقبول في كل الأوراش ،وأضافت الفاعلة الجمعوية بأن استمرار اعتقال مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية، واستمرار نزع أراضي القبائل واستغلال ثرواتها دون استفادة أصحابها يؤكد ذلك، أما في ما يخص الإعلام الأمازيغي قالت مديرة جريدة “العالم الأمازيغي” بأنه لا ينفصل عن واقع الأمازيغية، ويبدو أنه من آخر اهتمامات وزارة الاتصال، واسترسلت في حوارها قائلة  لازالت دفاتر التحملات لم تدخل حيز التنفيذ وطلبات عروض القناتي الأولى والثانية لم تدرج بها البرامج الأمازيغية، باستثناء القناة الأمازيغية الثامنة، التي تعتبر إلى حدود الآن الوحيدة التي  تحترم التزاماتها رغم وجود “مساميرالميدا” التي تعرقل أي إصلاح على حد تعبيرها.

حاورها في الرباط منتصر إثري.

1 -السيدة أمينة الإعلامية الأمازيغية الناشطة الحقوقية الفاعلة الجمعوية والمسئولة في منظمة  التجمع العالمي الأمازيغي  مرحبا بك  ؟

تانميرت وأهلا بك وشكرا لموقع أنوال بريس على الاستضافة.

  2- أيام قليلة تفصلنا على بدء أعمال  المؤتمر السابع لأمازيغ العالم، كيف تمر الاستعدادات لهذا الحدث ؟؟

ليس بالشيء الهين ولكن الحمد لله لقد راكمنا تجربة مهمة في مجال تنظيم هذا النوع من الأنشطة و اللقاءات، بالإضافة إلى وقوف مجموعة من مناضلي المجتمع المدني بسوس الكبير بجانبنا، وكذلك تشجيعات مناضلي المجتمع المدني داخل المغرب وخارجه، زد على ذالك الدعم المادي والمعنوي لبلدية تيزنيت والمجلس الإقليمي لتيزنيت، وأصدقائي وزملائي في جمعية مهرجان تيفاوين. وقوف كل هذه الفعاليات بجانبنا وتشجيعاتهم لنا سهلت علينا الأمر و بهذه المناسبة أتقدم لهم جميعا بالشكر الجزيل.

3-هل هناك تأكيدات بحضور النشطاء الأمازيغ من مختلف بلدان العالم ، خصوصا أمازيغ شمال إفريقيا؟

صراحة لقد تفاجأنا بكثرة طلبات الحضور التي توافدت علينا من جميع مناطق بلاد تامازغا والدياسبورا وجزر الكناريا وفي آخر لحظة اضطررنا إلى تحديد تمثيلية كل بلد في عدد محدد لمحدودية إمكانياتنا المادية. و لكن نحن سعيدون بهذا الإقبال على مؤتمر منظمتنا  فإن دل هذا على شيء فإنما يدل على السمعة الطيبة ونتمنى أن نكون عند حسن ظن الجميع.

4-هناك حديث عن مشاركة لجمعيات المجتمع المدني من مختلف مدن المغرب هل هذا صحيح ؟

نعم كما قلت لك هناك الكثير من الجمعيات التي أبدت رغبتها في الحضور وإلى حدود إجراء هذا الحوار لا تزال إطارات مختلفة تتصل بنا للحضور، و لكن كنا مضطرين، نظرا للإمكانيات المادية المحدودة جدا، اقتصار تمثيليات الجمعيات، في منتدب واحد لكل جمعية، كما اضطررنا سواءً فيما يتعلق بالفاعلين الأمازيغ والتنظيمات الأمازيغية إلى الاعتذار لعدد مهم عن عدم قدرتنا على قبول مشاركتهم لسبب وحيد يتعلق بالإمكانيات المادية، وأستغل هذه الفرصة لأعتذر نيابة عن كل أعضاء التجمع العالمي الأمازيغي، لكل الجمعيات والفاعلين الأمازيغ الذين توصلوا باعتذار عن عدم قبول المشاركة من قبل لجنتنا المنظمة. ولكن أؤكد على أن عدم الحضور في المؤتمر لا يمنع من التنسيق والعمل مستقبلا بيننا وبين مختلف الفاعلين والجمعيات الأمازيغية المشهود لها بالجدية والنضج. وقبل أسابيع من المؤتمر اضطررنا في اللجنة التنظيمية إلى إغلاق لائحة الحضور حتى لا نتجاوز الطاقة الاستيعابية المتوفرة لنا.

5 -إحدى هذه الجمعيات أصدرت بلاغا تتبرأ فيه من إقحام اسمها في الجمعيات المشاركة دون علمها ولا استشارتها ؟

أؤكد لك أننا لم نقحم أية جمعية بل اتصلنا بجميع جمعيات منطقة تيزنيت وبعض الجمعيات في أكادير، على أساس أن تستضيف هذا اللقاء، إيمانا منا بمبدأ التشارك  وكذلك بالجهوية فأبدت هذه الجمعيات استعدادها، وبالفعل كان اللقاء الأول معها يوم الأحد 03 نونبر 2013، و الجمعيات التي لم تستطع الحضور تم الاتصال بها وإخبارها بما أسفر عنه الاجتماع، وفاتحناهم في امكانية إدراج أسماءها في الملصق الأولي للمؤتمر فوافقت كلها، وقبل أسبوع اتصل احد أعضاء هذه الجمعية وطلب سحب اسم جمعيته من الملصق، لأسباب لم يفصح عنها، وبالفعل قمنا بسحب هذه الجمعية من لائحة اللجنة التنظيمية احتراما لإرادتها، بعدها تفاجئنا بإصدارها لبلاغ فيه تحامل واضح، وذالك بعد مرور أكثر من شهر ما يدعو إلى طرح أسئلة حول الهدف من هذا البلاغ  ومن وراءه في الوقت الحالي، وليس من اليوم الأول أو الأسبوع الأول لإدراج اسم هذه الجمعية على الملصق، والجواب طبعا معروف للجميع. لكننا نترفع عن مثل هذه الممارسات.

6 -بالعودة الى أجواء المؤتمر هل  نستطيع أن نقول بأنه مؤتمر استثنائي في ظروف استثنائية ؟ خصوصا بعد الحراك الشعبي في بلدان شمال إفريقيا  ؟

كلمة استثنائي لها معنيين فلا بد أن أحدد أن هذا المؤتمر هو المؤتمر السابع العادي للتجمع العالمي الامازيغي، وهو استثنائي في الجانب المتعلق بزمان وتوقيت تنظيمه لأنه أول لقاء يجمع أمازيغ العالم بعد الثورات الشعبية خصوصا في بلاد تامازغا، وهو فرصة إذن لفتح النقاش حول مستقبل الأمازيغية في بلاد تامازغا و فرصة كذالك لتبادل التجارب ووضع خارطة طريق واستراتيجية عمل توحد أمازيغ العالم.

7- من جهة أخرى ما هي قراءتكم لوضع الأمازيغية في المغرب بعد مرور سنتين على الاعتراف بها في الدستور الجديد؟

لقد مرت سنتين ونصف على ترسيم اللغة الأمازيغية في الدستور المغربي، لكن نلاحظ وجود تراجع كبير وغير مقبول في كل الأوراش التي كانت مفتوحة بالنسبة للأمازيغية، ولنتحدث عن التعليم مثلا إذ ثمة تراجع في عدد المدارس والمدرسين والتلاميذ بشهادة وزارة التربية الوطنية نفسها.

أما بالنسبة للإعلام فإلى حدود الآن لا زالت دفاتر التحملات لم تدخل حيز التنفيذ، و طلبات عروض القنوات الأولى والثانية لم تدرج بها البرامج الأمازيغية، باستثناء القناة الأمازيغية الثامنة، التي تعتبر إلى حدود الآن الوحيدة التي  تحترم التزاماتها رغم وجود “مسامير الميدا” التي تعرقل أي إصلاح.

أما بالنسب إلى الإعلام المكتوب فأنتم شاهدون على ما يحدث، فمع ترسيم الأمازيغية كان من المفروض أن تتكاثر المنابر الإعلامية المكتوبة، ولكن العكس هو الذي حدث، فقبل سنوات كانت أكثر من عشرة عناوين أمازيغية تصدر، لكنها انقرضت و لم يبق منها إلا عنوان واحد ووحيد، وهو جريدة العالم الأمازيغي التي أتشرف بإدارتها.

زد على ذلك استمرار اعتقال مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية، واستمرار نزع أراضي القبائل واستغلال ثرواتها دون استفادة أصحابها.

بعد هذا الوضع الوجيز للأمازيغية أقول أن مستقبل الأمازيغية في المغرب في خطر و مازال أمامنا الكثير.

8- كتر القيل والقال على سحب الأحرار لمشروع قانون تنظيمي للأمازيغية سبق وأن تقدم به للبرلمان أتناء تواجده في المعارضة في الحين غاب رد واضح من طرفكم على هذا الإجراء الانتهازي كما وصفه البعض ؟

نحن في التجمع العالمي الأمازيغي نواكب كل ما يتعلق بالقضية الأمازيغية والرد من طرفنا غير صحيح أنه غائب، بل قمنا بالرد عبر مناضلينا على ما حدث بالشكل والمضمون المناسب، وهذا معروف وربما كنا الطرف الوحيد الذي عمل على تنبيه الرأي العام إلى ما حدث بما يخدم الأمازيغية.

أما حزب الأحرار فهو حزب سياسي، والأحزاب السياسية فلسفة اشتغالها هي انتهاز الفرص، وبالفعل حين كان حزب الأحرار في المعارضة تقدم بهذا المشروع، ولكن بمجرد ما انتقل إلى الحكومة قام بسحبه ، فهل هو تصرف انتهازي ربما، ولكن هناك من اعتبرها حسنة خصوصا أن هذا المشروع هو للأستاذ الحسين الملكي الذي سهر عليه إلى أن اعده وأخرجه في كتيب و هو موجود الآن في المكتبات، فانفرد به تنظيم وحيد مما أفقده المصداقية. كذالك هو رد اعتبار للأستاذ الملكي.

9- هل في هذا السياق قُمتِ بإطلاق- إلى جانب مجموعة من الفعاليات الأمازيغية-  عريضة المليون توقيع لتسريع تفعيل الطابع الرسمي الأمازيغية ؟

فكرة عريضة المليون توقيع لإخراج القوانين التنظيمية جاءت بعد تماطل الحكومة والبرلمان على إخراج هذه القوانين إلى الوجود، و جاءت بعد تصريح الوزير الأول أثناء احتفال المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بسنتين على ترسيم اللغة الأمازيغية، حين صرح بأنه لا بد لفتح حوار وطني حول هذا الموضوع مما يعني الرجوع بنا إلى نقطة الصفر، فارتأينا أن نقوم بجمع مليون توقيع لإلزام الحكومة والبرلمان، للإسراع في وضع هذه القوانين خصوصا، وأن الملك محمد السادس في خطابه أمام البرلمان قد أعطى توجيهاته بالإسراع إلى إخراج هذه القوانين بعيدا عن الحسابات الضيقة.

 10 – أين وصلت هذه العريضة ؟؟

نحن مستمرون في جمع التوقيعات، والجميل في الأمر أن المبادرة لاقت استجابة قوية من جميع الشرائح الاجتماعية، مناضلين، فنانين، رياضيين، ناطقين او غير ناطقين بالأمازيغية داخل المغرب وخارجه، وهي مازالت مفتوحة وما على من يريد التوقيع عليها إلا الاتصال بنا على الموقع الالكتروني:

tamazightunsibt@gmail.com

وعلى صفحة العريضة الفيسبوك:

:https://www.facebook.com/pages/%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D8%B6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%8A%D8%B9-%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%B9%D9%8A%D9%84-%D8%AA%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D8%BA%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8/803508806345365?fref=ts

11 -هل هناك تجاوب معها خصوصا من طرف الأحزاب السياسية التي تقول بأنها تدعم الأمازيغية ؟

هناك تجاوب كبير معها من طرف كل فئات الشعب المغربي داخل الوطن وخارجه، وكذلك إقبال كبير من طرف الجمعيات، أما بالنسبة للأحزاب فإن الحزب الوحيد الذي تبناها هو حزب التجديد والإنصاف وبهذه المناسبة أتوجه لمناضليه بالشكر الجزيل على هذه المبادرة.

وكما تعلمون قمنا بنشر لوائح على دفعات للموقعين على العريضة لكي يرى الناس والمعنيين مدى التجاوب.

12-نعرج على واقع الإعلام الأمازيغي وبحكم أنك مديرة جريدة أمازيغية ” العالم الأمازيغي”كيف تقيمون تجربة الصحافة والإعلام الأمازيغي بصفة عامة بالمغرب ؟

كما قلت في سؤال سابق حول واقع الأمازيغية فواقع  الإعلام لا ينفصل عن واقع  الأمازيغية، إذ بصفة عامة هناك تراجع و قد سبق لي في مناسبات كثيرة أن راسلت وزير الاتصال في هذا الشأن ولكن ما زال الحال كما هو عليه.

أما بالنسبة لتقييم تجربة الإعلام الامازيغي فلا بد أن نعترف أننا مازلنا في البدايات، رغم بلوغ عمر جريدتنا “العالم الامازيغي” اثني عشر سنة، لأننا نفتقد إلى الدعم الكافي بمختلف أشكاله للنهوض بالإعلام الأمازيغي ليصبو إلى المكانة اللائقة به.

13- ما هي أهم العوائق والعراقيل التي تواجه الصحفي الأمازيغي ؟

أولا ثمة مشكل التكوين ثم  قلة المنابر الإعلامية التي تهتم بالإعلام الأمازيغي، وثم التمييز الذي يعاني منه هذا الصحفي بحيث يستثنى من التمثيليات والسفريات والتكوينات التي يستفيد منها باقي الصحفيين داخل المغرب وخارجه، كما يستثنى من التغطيات الرسمية وحضور الملتقيات الرسمية الدولية والوطنية إلى آخره من أشكال التمييز.

14- هل أنتم راضون على تعامل وزارة الاتصال مع الإعلام الأمازيغي ؟

لا  لسنا راضين لأن الإعلام الأمازيغي على ما يبدوا في آخر سلم اهتمامات وزارة الاتصال، و يظهر ذلك من خلال الدعم الضئيل الممنوح لجريدتنا والذي يصل إلى أدنى المراتب بمعدل 0.004 في المائة.

و عدم رضانا عبرنا عنه ببيانات ومراسلات للوزارة لحثها على التعامل بالتمييز الايجابي مع ذات الإعلام، وهذه المراسلات أسفرت عن لقاء بيني وبين السيد الوزير مصطفى الخلفي، وكذا مسؤول مركز التواصل  بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية السيد امحمد صلو، وكان اللقاء حول مقترحات لدعم العالم الأمازيغي فاقترحت عليهم أن لا نختزل الإعلام الأمازيغي في جريدة واحدة، بل يجب أن يتم استدعاء مسؤولي كل الجرائد التي توقفت وإشراك الجميع في البحث عن حلول جذرية، والتزم ممثل المعهد الملكي السيد صلو باستدعاء الجميع وفتح النقاش حول الآليات الكفيلة بالرقي بهذا الإعلام، وإلى حدود الآن لم يتم هذا اللقاء.

15- هل تتلقون كإعلاميين أمازيغيين دعما مباشرا من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ؟

دعم المعهد بالنسبة إلى الإعلاميين يتجلى في التكوين الذي كان يوفره المعهد بتعاون مع وزارة الاتصال والمعهد العالي للإعلام والاتصال، ولكن منذ تولي السيد خالد الناصري حقيبة وزارة الاتصال توقف هذا التكوين إلى حدود الآن مع السيد مصطفى الخلفي.

أما بالنسبة لجريدتنا العالم الأمازيغي فإننا نستفيد كباقي الجرائد الأخرى من الإعلانات و اقتناء 400 نسخة من الجريدة كل شهر.

تنمرت أستاذة أمينة ولك الكلمة الأخيرة ؟

أخر ما أختم به القول أننا ما زلنا في بداية الطريق، وثمة تحديات كبرى، تفرض علينا النضال أكثر كل في موقعه بعيدا عن تخوين بعضنا البعض والتاريخ يسجل وهو حكم المستقبل. و شكرا على الاستضافة.

4 تعليقات
  1. amazigh hasnaoui يقول

    أمينة بن الشيخ تمتدح التامنة بعد ان حصلت منها على برنامج تعليم اللغة بوساطة زوجة عميد المعهد بوكوس و ملف القضية سيفضح **** أما بالنسبة للإعلام فإلى حدود الآن لا زالت دفاتر التحملات لم تدخل حيز التنفيذ، و طلبات عروض القنوات الأولى والثانية لم تدرج بها البرامج الأمازيغية، باستثناء القناة الأمازيغية الثامنة، التي تعتبر إلى حدود الآن الوحيدة التي تحترم التزاماتها رغم وجود “مسامير الميدا” التي تعرقل…**** فعن اي احترام لدفاتر التحملات ولا طلبات العروض تتحدت ؟؟؟؟؟؟؟

  2. سعيدة المفروحة يقول

    للأسف أن يبقى التنظيم لقضية عادلة من طينة القضية الأمازيغية بأيدي بلطجية ( س. الفر…..) يطلقون تهديدات بالتصفية على هواتف المناضلين الحقييقيين … اشم مؤتمر ولا الشمع ا السمسارة … تيزنيت تعرف مناضلي الحركة الأمازيغية عن ظهر قلب … وسنرى كم منهم سيحضر مسخكم … للاسف سيدتي زغتم أنت و السي رخا عن مسلكيات التنظيم وبتتم أكثر قربا من البرغازة … دمتم للتجارة متقنين

  3. ازيكو دريس يقول

    كيف لمقاولة تتاجر بالأمازيغية ان مند ان ولدت؟ كيف لك ان تكذبي على تنظيمات اكبر من الجريدة الجهوية التي تديرينها انت وزوجك وتقولي انك مناظلة؟ مناظلة في الكذب مناظلة في تكديس الأموال العامة التي استفادت منها وهي عضوة ايركام ولازالت تبتزه بجريدتها واستفادت منها وهي تدخل القناة الثامنة بقرارات من فوق دون ان يكون لديها ولو درس واحد في التنشيط التلفزي؟ ارجوك ان تبتعدي عن جمعياتنا وافعلي الخير في مستخدميك بالجريدة الذين تؤدي لهم 800 درهم شهريا دون حقوق ولا ضمان اجتماعي ولا تأمين ولا هم يحزنون

  4. amazigh يقول

    يظهر ان البعض يسبب له نضال الامازيغ الاحرار عقدة اكثر من المخزن والعروبيين فالبعض يجعل كل همه محاربة (س الف) والاخر امينة بن الشيخ والاخر الدمناتي او عصيد او ارحموش هل تعلمون شيئا اسمه العروبيين او المخزن والى من كتب سعيدة المفروحة نقول ان حمل اسم انثى ليس عيبا او تنقيصا من النساء وكم من رجال هم اشباه رجال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.