أميرة أمام المحكمة بسبب الفساد المالي

قررت المحكمة العليا في جزر البليار متابعة الاميرة كريستينا دي بوربون شقيقة الملك فليبي السادس عاهل إسبانيا بتهمة التهرب الضريبي .
التهمة وجهت للأميرة بعد التحقيق في التعاملات المالية لزوجها “إناكي اوردانجاري” من خلال مؤسسته “نوس فاونديشين” المتهم بإختلاس ملايين الأوروهات من الأموال العامة رغم ان المؤسسة قانونا لا تهدف إلى الربح.
وتواجه المؤسسة الملكية الإسبانية عاصفة من الإنتقادات ؛ خاصة بعد تورط بعض من أفراد العائلة في تهريب الأموال إلى سويسرا ؛ والتورط في فضائح فساد مالي متعددة جعلت بعض الأصوات الإسبانية تطالب بعودة الجمهورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.