أمن طنجة يفك لغز اختفاء الطفل “إبراهيم.ص” والمشتبه أم الطفل

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة من فك لغز اختفاء الطفل إبراهيم الصغير البالغ من العمر 11 سنة منذ يوم الأربعاء الفارط، حيث عثر على جثة الطفل في حالة تحلل على مستوى الطريق الدائرية بمنطقة العوامة، وبعدما قادت التحريات في اتجاهات عدة للاشتباه في تورط أم الضحية “في واقعة الضرب والجرح المفضي إلى الموت المقرون بـاخفاء معالم جثة ابنها البالغ من العمر 11 سنة، ويتعلق الأمر بالطفل إبراهيم الذي عثر على جثته فجر اليوم” حسب بلاغ مديرية الأمن بطنجة.

وكانت مصالح الأمن قد توصلت بتاريخ 29 ماي المنصرم ببلاغ بحث لفائدة العائلة من قبل والد الطفل الضحية، وحسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني فإن الأم المشتبه بها دفعت الضحية في حوض حمام المنزل، مما تسبب في وفاته نتجية مضاعفات السقوط، قبل أن تعمد إلى حمل جثته على متن سيارتها والتخلص منها بمنطقة العوامة، وهي المعطيات التي تم توثيقها من خلال استغلال تسجيلات كاميرا للمراقبة بمدخل منزل العائلة. وتم وضع المشتبه فيها تحت الحراسة النظرية لاستكمال البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.