أمزازي يتشبث بالتعاقد والنقابات الخمس ترفض تأجيل الاضراب الوطني

لم يتمخض اجتماع وزير التربية والتكوين مع ممثلي النقابات الخمس الاكثر تمثيلية، اذ تقدم الوزير بطلب تأجيل الاضراب الوطني لايام 26 و27 و28 مارس الذي قررته النقابات، وهو الامر الذي رفضه ممثلو النقابات بسبب تشبث الوزارة بما اسمته التوظيف الجهوي لاساتذة التعاقد.

وطالب ممثلو النقابات بضرورة ايجاد حلول عملية لملف اساتذة التعاقد ولباقي الملفات التي تهم قطاع التعليم عوض اللجوء الى المقاربة الامنية التي لن تجدي نفعا. من جهته بشيث امزازي بالتعاقد واعتبره خيارا استراتيجيا لا يمكن التراجع عليه.

وهكذا انتهى لقاء الوزير بالنقابات، كما بدأ، دون نتائج ودون طرح حلول عملية يمكنها أن تنزع فتيل الازمة وبوادر سنة بيضاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.