ألمانيا تعتقل رئيس اقليم كتالونيا بعد اصدار مدريد مذكرة اعتقال اوربية في حقه

أعلن محامي الرئيس المقال لإقليم كتالونيا الإسباني كارليس بوتشديمون أن السلطات الألمانية أوقفت السياسي الكتالوني، بعد إصدار مدريد مذكرة اعتقال أوروبية بحقه.

وذكر محامي زعيم كتالونيا المقال خومي الونسو-كيفياس، على حسابه الرسمي في “تويتر”، أن بوتشديمون اعتُقل فور دخوله الأراضي الألمانية من الدنمارك في طريق عودته إلى بلجيكا، حيث يقيم منذ فراره من إسبانيا أواخر أكتوبر الماضي على خلفية الاستفتاء على انفصال كتالونيا.

وأكدت الشرطة الألمانية في بيان لها اعتقال السياسي الكتالوني.

وسبق أن استطاع بوتشديمون الهروب أمس من فنلندا والإفلات من محاولات شرطة هذه البلاد توقيفه بموجب مذكر الاعتقال الأوروبية الصادرة بحقه الجمعة من قبل المحكمة العليا الإسبانية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المتحدث باسم زعيم كتالونيا المقال  قوله إن بوتشديمون كان متوجها، لحظة اعتقاله، إلى بلجيكا لتسليمه نفسه إلى سلطات هذه البلاد.

ويواجه بوتشديمون، في حال تسليمه إلى إسبانيا، عقوبة السجن لمدة تصل إلى 25 عاما بتهمة التمرد والتحريض على تنظيم الاستفتاء الذي تعتبره مدريد مخالفا للدستور.

وسبق أن وجهت المحكمة العليا الإسبانية الجمعة إلى 25 من السياسيين الكتالونيين دعاة الاستقلال تهمة التمرد والاختلاس وعدم الخضوع لحكم الدولة، وأصدرت أوامر اعتقال أوروبية بحق بوتشديمون وخمسة من مؤيديه الموجودين خارج البلاد.

المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.