أكثر من 150 قتيل في زلزال عنيف ضرب النيبال وعمليات الإنقاذ مستمرة

ضرب زلزال بلغت شدته 7,9 درجات، حسبما أعلن المعهد الأمريكي للجيوفيزياء، وأوقع 150 قتيل على الأقل حسب  وزير الداخلية النيبالية الذي أشار أيضا أن عمليات البحث مازالت مستمرة.

ووقع الزلزال على بعد 81 كلم شمال غرب كاتماندو عند الساعة 06,11 تغ. وقد أدى إلى انهيار برج دارهرا التاريخي في كاتماندو ولقي عدد من الأشخاص حتفهم في المكان. وأكد مصور لوكالة فرانس برس في المكان إخراج نحو عشر جثث من حطام البرج في وسط كاتماندو.

وسارع السكان إلى الفرار من منازلهم تفاديا لانهيار الجدران حولهم. وقال مراسل لفرانس برس في كاتماندو “انهارت جدران المنازل حولي. العائلات جميعها خرجت إلى ساحات منازلها. الهزة لا تزال مستمرة”.

وكان المعهد الأمريكي للجيوفيزياء قال في بادئ الأمر إن قوة الزلزال بلغت 7,5 درجات، ولكن تبين لاحقا أنها 7,9 درجات وبعمق 15 كيلومترا. ووقع الزلزال على بعد 68 كيلومترا شرق مدينة بوخارا السياحية.

وأفاد شهود عيان وتقارير إعلامية أن الهزة الناتجة عن الزلزال استمرت بين 30 ثانية ودقيقتين، وشعر بها السكان على طول الحدود مع الهند وحتى العاصمة نيودلهي.

وكتب رئيس الحكومة الهندي ناريندرا مودي على موقع فيسبوك “نحن في طريقنا للحصول على معلومات أكثر ونعمل للوصول إلى المتضررين هنا وفي النيبال”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.