أطلقوا سراح “لينا خطاب”

أصدرت المحكمة العسكرية الإسرائيلية، حكما تعسفيا يوم الاثنين الماضي، في حق الطالبة والمناضلة الفلسطينية “لينا خطاب” ذات 18 ربيعا، بالسجن 6 أشهر نافذة، ووضعها تحت المراقبة لمدة ثلاث سنوات، وغرامة مالية قيمتها 6 آلاف شيكل (حوالي 15 ألف درهم).

ووجهت ل “لينا خطاب” تهم تتعلق بالمشاركة في إحدى المظاهرات المنادية بإطلاق سراح السجناء السياسيين الفلسطينيين، والتي اعتبرتها السلطات الإسرائيلية غير قانونية، وتهمة الرشق بالحجارة. وتم اعتبارها أنها تشكل “تهديدا أمنيا خطيرا”، ويرجح أنه تم تلفيق هذه التهم ل لينا بهدف ردع الطلاب الفلسطينيين على تنظيم أنفسهم لمواجهة الاحتلال.

وتم إطلاق حملة دولية منذ اعتقال لينا من أجل الضغط على إسرائيل لإطلاق سراحها. حيث قامت شبكة التضامن مع الأسرى الفلسطينيين “صامدون” بإطلاق عريضة على شبكة الانترنت:

http://samidoun.ca/2014/12/take-action-free-lina-khattab-imprisoned-student-and-folkloric-dancer/

تدعو فيها عموم الناس إلى التوقيع عليها، من أجل إطلاق سراح المناضلة الفلسطينية لينا خطاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.