خريجو المدارس العليا للأساتذة يحتجون بالرباط في أضخم مسيرة لهم ويتوعدون الحكومة بالتصعيد

شارك أزيد من 3000 إطار تربوي وإداري خريجو البرنامج الحكومي 10 آلاف إطار في مسيرة كبرى بشوارع الرباط احتجاجا على عدم إلتزام الحكومة بوعودها تجاه هذه الفئة.

وانطلقت المسيرة التي دعا إليها “المجلس الوطني لأطر البرنامج الحكومي 10 آلاف تربوي” من باب الأحد مرورا بشارع محمد الخامس في اتجاه البرلمان رافعين شعارات منددة بـ”سياسة الأذان الصماء” التي تنهجها الحكومة إزاء ملفهم.

وتأتي مسيرة خريجو المدارس العليا للأساتذة في إطار الجزء الثاني من برنامجهم النضالي العاشر ومن أجل الضغط على “الجهات المعنية التي تنهج سياسة اللامبالاة مع ملفنا، خاصة وأن قطاع التعليم العمومي يحتاج لنا كأطر تربوية مكونة ومؤهلة للتدريس في ظل الخصاص المهول الذي يتخبط فيه” حسب بلاغ المجلس الوطني.

وحسب ذات البلاغ سيستمر الأساتذة في احتجاجهم لمدة أسبوعين بداية من اليوم الخميس 22 شتنبر إلى غاية السادس من أكتوبر المقبل عبر تنظيم اعتصامات متفرقة ووقفات احتجاجية مصحوبة بإضرابات طعامية.

وعلمت “أنوال بريس” أن القوات العمومية تدخلت قبل قليل (زوال الخميس) لتفريق اعتصام الأطر بالقوة أمام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أسفر عن وقوع بعض الإصابات في صفوف المحتجين.

تدخل القوات العمومية ضد الأطر أمام وزارة التعليم :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.