أزيد من 70 ألمانية يشتبه في التحاقهن بداعش

كشف رئيس هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الألمانية الداخلية) هانز جورج مآسن أن أزيد من 70 ألمانية غادرن ألمانيا للانضمام إلى تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في سورية والعراق.

وأوضح رئيس الهيئة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن هؤلاء النساء الألمانيات سافرن إلى مناطق النزاع في سورية والعراق، مشيرا إلى أن ” نحو 40 في المائة منهن تقل أعمارهن عن 25 سنة ، إضافة إلى تسع فتيات قاصرات “. وأضاف المسؤول أنه بشكل إجمالي سافر حتى الآن نحو 650 من الإسلاميين المتشددين من ألمانيا إلى سورية والعراق.

وأشار مآسن إلى أنه على الرغم من أن سفر الفتيات الصغار والسيدات إلى مناطق الأزمات لا يعد ظاهرة جديدة ، إلا أن الهيئة تتابع بقلق متزايد الدعاية الموجهة من تنظيم “الدولة الإسلامية” لاستقطاب السيدات والفتيات.

وقال رئيس الهيئة ” يروج في شبكة الإنترنت نوع من الإرشاد خاص بالنساء عبر تقديم معلومات بطريقة تقنعهن بالسفر ” مشيرا إلى أن التواصل يتم على نحو يركز على النساء اللائي يعلن عبر الإنترنت عن تعاطفهن مع تنظيم “الدولة الإسلامية “، حتى يتم “حثهن على السفر والزواج بالجهاديين فيما بعد “. وأضاف رئيس هيئة حماية الدستور قائلا “هناك حاليا مفكرات يومية على شبكات التواصل الاجتماعي توضح السمات الرومانسية للحياة هناك، ويتم إيهامهن بأنها حياة مثالية ، ولكنهن لا يعرفن ما ينتظرهن حقا “.

وأوضح المسؤول أنه عند وصول النساء والفتيات إلى مناطق تواجد التنظيم ، يتم أخذ جوازات سفرهن وهواتفهن النقالة فيصبحن في عزلة تامة عن العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.