أزيد من 50 عملا مناهضا للمسلمين بفرنسا منذ الهجوم على “شارلي إيبدو”

تم تسجيل حوالي خمسين عملا مناهضا للمسلمين في فرنسا منذ الهجوم على أسبوعية (شارلي ايبدو) الساخرة الاربعاء الماضي وما تلاه من احتجاز رهائن، حسب ما أعلن عنه مرصد مكافحة الإسلاموفوبيا التابع للمجلس الفرنسي للديانة المسلمة.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه الاعمال توزعت بين اطلاق النار والقاء قنابل وتهديدات عبر رسائل وتوجيه الشتائم.

وذكرت مصادر متطابقة أن مسجدا قيد البناء في بواتييه (وسط فرنسا) تعرض لحريق متعمد سرعان ما تم اخماده من قبل عناصر الاطفاء.

وفي نهاية الاسبوع، تم اطلاق النار على واجهة مسجد قرب ألبي (جنوب غرب) دون سقوط ضحايا، بينما خلف حريق متعمد أضرارا كبيرة في مسجد (ايكس لي بان) (شرق) وكتبت شعارات عنصرية تشير الى “شارلي ايبدو” على باب مسجد بايون (جنوب غرب).

وفي كورسيكا، تم وضع بقايا خنازير برية الجمعة والسبت أمام مسجدين في الجزيرة وفقا لمصادر الدرك ، وكتبت عبارة “العرب خارجا” على جدران المبنى الذي يضم مجلس المسلمين في كورسيكا بضواحي اجاكسيو.

مما دعا السلطات الفرنسية الى تعزيز الرقابة على المساجد ونقل رئيس هذا المرصد عبد الله ذكري ارقاما صادرة عن وزارة الداخلية تضمنت تسجيل وقوع 21 اعتداء و33 تهديدا عبر رسائل او توجيه شتائم منذ الاربعاء الماضي، موضحا ان هذه الحصيلة لا تزال غير مكتملة، ومعربا عن “صدمته” امام هذه الارقام “غير المسبوقة” خلال اقل من اسبوع.

الصورة: من اعتداء سابق على إحدى المساجد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.