أزمة نفسية تدفع سيدة أعمال إلى الإنتحار بفاس

وضعت سيدة أعمال بفاس حدا لحياتها يوم الاحد 23 نونبر في أحد المحلات التجارية التي تديره كجزء من محلات تجارية تملكها عائلتها بفاس.
السيدة البالغة من العمر 44 سنة غير مزوجة ؛ قررت في غفلة عن الجميع وضع حد لحياتها في ظروف غامضة ؛ حيث عثر عليها أحد مستخدميها جثة هامدة في مكتبها بعد إتصالات متكررة بها دون جواب وطول مكوثها بالمكتب.
وقد أصيبت عائلتها ومعارفها بالدهشة بعد إقدامها على الإنتحار؛ خاصة وأن السيدة حسب معارفها طيبة وذات أخلاق عالية ؛كانت تحضى بالإحترام بين زبنائها ومستخدميها ؛ رجحت مصادر مقربة منها أن تكون أزمة نفسية أو صعوبات مالية دفعتها لوضع حد لحياتها.
وقد تم نقل جثة الضحية لمستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس فيما فتحت الشرطة القضائية تحقيقا في الموضوع لمعرفة ملابسات الحادث هل إنتحار أم ورائه فعل إجرامي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.