“أزطا أمازيغ” تنظم ملتقى دولي حول الأمازيغية

تحت شعار “مستقبل الأمازيغية في ضوء التجارب الدولية ،أية حلول ممكنة لتدبير التعدد اللغوي والثقافي لضمان الانتقال الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان ” إفتتحت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة وبالشراكة مع سفارتي النورويج وسويسرا الملتقى الدولي الثالث بأحد فنادق الرباط والذي سيستمر على مدى يومي 21و22 مارس 2014 بمشاركة وازنة للمهتمين والباحتين والخبراء من عدة تجارب دولية وإقليمية ووطنية مختلفة ،

وقد عرفت الجلسة الإفتتاحية بالإضافة إلى كلمة “أزطا أمازيغ “والضيوف المشاركين وومتلي سفارتي النورويج وسويسرا  جلسة بعنوان “تدبير التعدد اللغوي والتنوع الثقافي من خلال التجارب الدولية”وكانت مجموعة من المدخلات في هدا الصدد بدءا بتجربة “شعب الكبيك بكند” وتجربة “الفلامان ببيلجيكا”وكذا التجربة “الكوردية كما شهد اليوم الأول كذلك مداخلة للأستاذ ندير المومني حول تدبير التعدد اللغوي والتنوع الثقافي من خلال وتائق وأعمال الأمم المتحدة،

ويأتي هذا الملتقى الدولي في إطار الدينامية التي أطلقتها “أزطا أمازيغ” من أجل المطالبة بإقرار بالحقوق اللغوية والتقافية الأمازيغية بالمغرب وكدالك إستكمالا لمساراتها الترفعية والتحسيسية الخاصة بالمقترح التنظيمي الدي أعدته لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية مباشرة بعد الإعتراف بها في الدستور الجديد لسنة 2011 ،

وقال المحامي أحمد أرحموش رئيس الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة في كلمة الإفتتاح بأن هذا الملتقى يأتي في سياق دولي يحتفل فيه العالم باليوم العالمي للقضاء على العنصرية والدي يتزامن مع ل21 مارس من كل سنة وكدا في سياق إقليمي عرف عدة ديناميات وإحتجاجات وتورات من أجل الإعتراف بحق الشعوب في الهوية وحقوقهم اللغوية والثقافية والكرامة وحقوق الإنسان كما يندرج أي الملتقى حسب كلمة أرحموش دائما في إطار الإعداد والتحضير للمنتدى الإجتماعي العالمي المقرر تنظيمه بتونس سنة 2015

وسيعرف يوم غدا السبت 22 مارس وهو اليوم الثاني للملتقى سلسلة من المدخلات والنقاشات في هذا الموضوع أهمها مداخلات “موسى أك طاهر”عن حركة تحرير أزواد بمالي السياق والبدائل الممكنة

والليبي فتحي بنخليفة” والتونسي غاكي جلول وبراهيم تزاغارت حول الحركة الأمازيغية بليبيا والجزائر وتونس حول التحديات والرهانات الممكنة لضمان الحقوق الغوية والتقافية الأمازيغيتين وكذا محمد الحبيب بن الشيخ”حول الحركة الأمازيغية بالمغرب تطلعات الفاعلين والفاعلات لتدبير ديمقراطي للحقل اللغوي

كما سيعرف ذات الملتقى مداخلة لرئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول الأمازيغية والحركة الحقوقية بالمغرب أي رؤية وبأية مسارات

azta-amazigh1

azta-amazigh1

azta-amazigh2

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.