أرملة عسكري في عهد حكومة بنكيران معاشها 15 درهما؟

خلف معاش أرملة عسكري توفي اثناء اداء واجبه، صدمة مهولة لدى المغاربة، حينما قامت العجوز التي يتجاوز سنها 65 سنة بنشر بطاقة الأداء لمعاشها. السيدة “عيادة بونعمة”، التي تعيش بمدينة أسا صدمت نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي حينما علموا أن معاش هذه المرأة لا يتجاوز 15 درهم.

وصرحت “عيادة بونعمة” لوسائل الإعلام أن موردها الوحيد منذ وفاة زوجها سنة 1985،هو ما يجود به إخوتها و بعض المحسنين في ظل معاناتها مع الأمراض المزمنة من قبيل السكري و الضغط الدموي و الربو، وفي ظل ارتفاع تكاليف المعيشة التي أصبحت مرّة بعدما وفاة زوجها.

وفي سياق متصل، فقد إعتبر بعض النشطاء،ان ما تعاني منه هذه المرأة هي نقطة عار في جبين الدولة المغربية،حيث كتب أحد النشطاء مستنكرا “كيف أن نتحدث عن دولة تعيش انتقال ديمقراطي في الوقت الذي نجد امرأة دخلها الشهري لا يتعدى 15 درهما؟”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.