أبو النعيم يعود لمهاجمة اليساريين والعلمانيين

عاد أبو النعيم لمهاجمة اليساريين والحداثيين بشكل عام ، من دون تحديد شخصيات سياسية أو تاريخية بعينها، كما فعل سابقا، والتي جرت عليه محاكمة أدانته بشهر حبس موقوف التنفيذ.

واتهم أبو النعيم اليساريين والعلمانيين أنهم لا يفرقون بين الحرية القائمة على النظام العام الذي يصلح الفرد ويخدم المجتمع، وبين الفوضى العارمة التي هي فتنة وفساد عريض”، مشيرا إلى أنهم “يبرعون في ممارسة القمع وفرض السيطرة على الآخرين واستعباد الخلق وعدم احترام آراء الآخرين”.

وزاد الشيخ السلفي”اليساريين ودعاة الحداثة يبيحون لأنفسهم أن يقولوا ما يشاءون، وأن يعبروا عما يريدون، سواء كان هذا الرأي سليما أو سقيما، وبصرف النظر عن علمية الطروحات أو جاهليتها، وفي نفس الوقت يرفضون رأي الغير ويهاجمونه بالسب والشتم والاتهام والافتراء، لا بالعلم والدليل والبرهان” على حد قوله.

وكال أبو النعيم مجموعة من الاتهامات لليساريين، لكن هذه المرة لم يحدد شخصا بعينه، واستغرب الرأي العام كيف سمح لهذا الشيخ الغريب بتصريحاته كيف سمح له بالعودة لخطبه الغريبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.