آيث حذيفة بحث عن كنز في رفات ضريح + صور

إستفاقت ساكنة ايث حذيفة قبل بضعة ايام ، على حدث نبش ضريح الولي سيدي بوزكري الكائن بجماعة ايث حديفة ، وكان الهدف من وراء هذه الغزوة ( حسب إفادة كثير من ساكنة المنطقة ) هو البحث عن كنز قديم قد يكون مدسوسا في قبر هذا الولي ، منذ مدة غابرة ،
وحسب اقوال الساكنة (دائما ) فقد تمكن بعض الشباب المتحدرين من الجماعة المذكورة ، من مباغتة شخصين كانا بصدد القيام بعملية حفر لقبر الولي المعروف ب: سيدي بوزكري ، وتوقيفهما متلبسين بجرمهما ، ويتعلق الامر بمستشار داخل مجلس جماعة الزاوية التي يقع الضريح ، مسرح هذا الحدث ، داخل نفوذها ، رفقة أحد مشاركيه ، إضافة إلى شخص ثالث تمكن من الاختفاء وراء الاحراش المحيطة بالضريح ، وعليه فقد خمن الكثيرون داخل الدوار ، أنه لن يكون سوى امام مسجد القرية ،
هذا الفعل المشين والمقرف ، على حد تصريحات متطابقة أدلى بها بعض القاطنين بجماعة الزاوية ، قد تم إقترافه بعد الساعة الاولى من صباح يوم 16 مارس الجاري ، و عليه عبرت الساكنة ،امام هذا الفعل الشنيع في حق إحدى ممتلكاتها الرمزية ، عن تذمرها وامتعاضها و استيائها وتوجسها من إمكانية إستمرار تعرض مقابر أجدادها لمثل هذه ” الغارات ” القذرة ، خصوصا أن قضية : النبش داخل قبر الضريح ، الذي إعتبرته الساكنة ومازالت ، جزء من تراثها الرمزي والروحاني ، تراءت لهم أنها سائرة في طريق طيها ومحاولة إخفائها ، بعد أن تدخلت عناصر نافذة من المنطة ، لاجل توجيه مسار القضية نحو نسيانها والتلاعب بحيثياتها ، وفق مايخدم هدف إبقاء المتهمين خارج أية مساءلة أو متابعة قضائية ،،،
وفي موضوع ذي صلة ، أفاد نا بعض الغيورين ، بأن ساكنة المنطقة تستعد لتوزيع عريضة تنديدية واحتجاجية على كل الساكنة بخصوص هذا الحدث اللاأخلاقي والجشع الذي لم يستسغه الجميع ، ومن ثم مراسلة المسؤولين في هذا الامر ومناشدتهم ،على إحقاق الحق لذويه ،

benihdifa4

benihdifa1

benihdifa

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.