آلاف الأساتذة المتدربين في مسيرة وطنية لإسقاط “المرسومين المشؤومين”

 

احتشد المئات من الأساتذة المتدربين  قادمين من مختلف المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين صباح اليوم أمام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني احتجاجا على مرسومي الوزارة

وبدأ المحتجون في رفع شعارات قوية : “الأستاذ يريد إسقاط المرسوم” في وقفة احتجاجية أمام الوزارة في انتظار تنظيم مسيرة وطنية في اتجاه مقر البرلمان

وقبل تنظيم هذه المسيرة الوطنية كانت فروع التنسيقية الوطنية للاساتذة المتدربين نظمت أشكال احتجاجية متنوعة من وقفات ومسيرات ومقاطعة شاملة للدروس من أجل إسقاط المرسومين

وينص المرسوم الأول (مرسوم رقم 2.15.588 ) على حرمان خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين من التوظيف بعد نجاحهم في امتحانات التكوين، بل فقط سيحصلون على شهادة التأهيل، أما التوظيف والتعيين على التوالي في إطار أستاذ فلن يتم إلا بعد فتح مباراة أخرى من طرف وزارة التربية الوطنية (حسب المناصب المالية المخصصة لها) والمشاركة فيها والنجاح. علما بأن مقتضيات هذا المرسوم سيشرع في تطبيقها على خريجي هذه المراكز ابتداء من السنة الدراسية 2015 – 2016.

أما المرسوم الثاني(مرسوم رقم 2.15.589)  فينص على تقليص المنحة الشهرية للمترشحين المقبولين في سلك تأهيل أطر هيئة التدريس من 2454 درهما إلى 1200 خلال سنة التكوين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.