عراك داخل مستشفى فاس يقود ممرضا إلى الإعتداء على طبيب

نشب صراع حاد في مستشفى الحسن الثاني بفاس بين طبيب و ممرض، قبل ان يتحول إلى عراك كبير صباح يوم الخميس 11 يونيو 2015، خلف اصابة بليغة لدى الطبيب.

وأكدت مصادر طبية ل”أنوال بريس”، ان صراعا مهنيا نشب بين الممرض والطبيب، قبل أن يتحول الى اعتداء مادي، حيث أضافت ذات المصادر أن الممرض المذكور قام بضرب الطبيب على مستوى الرأس بقارورة “سيروم” ليسقط أرضا تاركا إياه مضرجا في دمائه هذا، وقد تم نقل الطبيب على وجه السرعة إلى غرفة العمليات، نظرا لخطورة إصابته.

بالمقابل تم فتح تحقيق لمتابعة الممرض و معرفة الأسباب الحقيقية حول هذا العراك الذي كان قد يؤدي الى وفاة الطبيب لولا الألطاف الإلهية تضيف ذات المصادر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.