حقوقي يطالب بحضور مندوب الصحة لرفع اعتصامه بمستشفى العرائش

يخوض الحقوقي محمد المتوكي اعتصاما وإضرابا مفتوحا عن الطعام من أمام مستشفى للا مريم بالعرائش منذ يوم السبت المنصرم، احتجاجا عما اعتبره ذات الحقوقي الوضعية المزرية بالمستشفى الاقليمي، وما تعرض له ابنه من اهانة ولامبالات من طرف ادارة المستشفى، مطالبا في الوقت ذاته بحضور المندوب الجهوي للصحة من أجل اطلاعه على ما تعرض له إبنه من مخاطر وإستهتار بسلامته البدنية”.

وأكد المتوكي الذي يشغل منسقا اقليميا لمنتدى شمال المغرب لحقوق الانسان، في تصريح ل”أنوال بريس”، أنه سيستمر في اضرابه عن الطعام الذي بدأه ليلة يوم السبت الماضي، حتى حضور المندوب الجهوي للصحة ليطلعه على الوضعية المزرية بالمستشفى، وما تعرض له ابنه من لامبالات واستهتار بسلامته البدنية، يضيف ذات المتحدث.

وأوضح المتوكي، “أن ابنه عانى من إرتفاع خطير في درجة حرارته ولم يجد بالمستشفى من يجري له الفحوصات اللازمة”، مضيفا ” أنه تم الإعتداء عليه شخصيا من طرف الأمن الخاص بالمستشفى، عندما طالب بحضور طبيبة أو ممرضة لمعاينة الحالة الصحية لإبنه والتي وصفها بالخطيرة”.

ودعا المتوكي، الذي يعمل -إلى جانب نشاطه الحقوقي- كأستاذ بمدينة العرائش، (دعا) “ساكنة العرائش إلى الإحتجاج أمام المستشفى الإقليمي بالمدينة، يوم الأحد 03 ماي، تنديدا بـ “الوضع المزري الذي يعيشه قطاع الصحة محليا”، بحسبه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.