القضاء الفرنسي يدين صديقة الحكومة المغربية كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي

أدان القضاء الفرنسي كريستين لاغارد المديرة الحالية لصندوق النقد الدولي بتهمة الإهمال في قضية “برنارد تابي” لكن دون أن يفرض عليها أي عقوبة.

كريستين لاغارد وزيرة الاقتصاد الفرنسية بين 2007 و2011 لم تحضر الإثنين جلسة تلاوة الحكم في محكمة عدل الجمهورية في باريس الهيئة السياسية القضائية الوحيدة التي يمكنها محاكمة الوزراء الفرنسيين السابقين والحاليين.

باتريك ميزونوف، محامي لاغارد قال:“أجل إنها خيبة أمل لأننا كنا نريد البراءة ولن أكذب بالقول أن كل شيء جيد. ودعونا نضع الأمور في إطارها الصحيح لأن هناك براءة ولم تتم معاقبة السيدة لاغارد.”

لاغارد واجهت عقوبة الإهمال في ادارتها للنزاع بين رجل الاعمال برنار تابي وبنك “كريدي ليونيه” الحكومي سابقا في قضية شراء الأول لشركة المعدات الرياضية اديداس مطلع تسعينات القرن الماضي.

ولإنهاء الخلاف القضائي الكبير بين الطرفين، اختارت لاغارد التي كانت تشغل منصب وزيرة الاقتصاد في ألفين وسبعة اللجوء الى تحكيم خاص بدلا من رأي هيئة استشارية . وفي ألفين وثمانية قرر قضاة التحكيم الثلاثة أن يعاد الى تابي 404 ملايين يورو من الأموال العامة.

لكن هذا القرار التحكيمي ألغي مطلع 2015 اذ أن القضاء المدني رأى انه يشوبه تزوير وحكم على برنار تابي باعادة المبلغ بالكامل.

المصدر: ارابك نيوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.