وزير العدل:مستعدون لتشكيل لجنة تقصي الحقائق في ملف “وفاء شرف”

قال مصطفى الرميد وزير العدل والحريات الذي يحضر مؤتمر “جمعية هيئات المحامين بالمغرب” أن مصالح وزارته “مستعدة لتشكيل لجنة تقصي الحقائق في ملف المعتقلة وفاء شرف رغم صدور الحكم النهائي في القضية”.

كلام الرميد جاء في ورشة أطرها محمد عبد النبوي مدير الشؤون الجنائية والعفو حول “الحقوق والحريات” عندما تطرق عبد النبوي إلى ملف “وفاء شرف” وأكد عدم وجود حالة الإختطاف ، وهو ما آثار حفيظة بعض المحامين خاصة منهم من كان في هيئة دفاع وفاء شرف وأكدوا  تسجيلهم خروقات في الملف،معتبرين محاكمة “وفاء شرف” استهداف ممنهج للفاعلين الحقوقيين وللإطارات الحقوقية الجادة وعلى رأسها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قبل أن يتدخل الرميد شخصيا ويُعلن استعداده على تشكيل لجنة تقصي الحقائق في الموضوع.

وذكر مصدر من المؤتمر أن وزارة العدل والحريات تحضر في هذا المؤتمر الـ 29 لجميعة هيئات المحامين بالمغرب بكافة مسؤوليها المركزيين والذي تتواصل أشغاله بالجديدة ما بين 5 و 7 ماي الجاري.

يذكر أن إستئنافية طنجة أصدرت حكما بسنتين سجنا نافذا في حق وفاء شرف يوم 20 أكتوبر 2014 بعد اعتقالها يوم 10 يوليوز 2014 ومتابعتها بتهمة “الوشاية الكاذبة” على خلفية تقدمها بشكاية لوكيل الملك.

الصورة: والد المعتقلة وفاء شرف يطالب بإطلاق سراح ابنته أمام المحكمة الإبتدائية يطنجة

 

 

تعليق 1
  1. بوسحابي يقول

    لن يفعلوا وليست لهم الشجاعة الكافية لذلك، وحتى إن تم فتح تحقيق، فالنتيجة معروفة مسبقا، لن يجروا على اغضاب أسيادهم مفبركي التهم, كما أن الرفيقة وفاء، أشرفت على نهاية سنتي الحكم الجائر صامدة، فأي انصاف ورد الاعتبار لها بعد قضائها سنتين من الاعتقال ظلما وعدوانا هي والعديد من المعتقلين السياسيين؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.